.
.
.
.

مطالبة بتنحي وزير العدل الأميركي بسبب اتصال سري بالروس

زعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب الأميركي تدعو جيف سيشنز للاستقالة

نشر في: آخر تحديث:

دعت زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الأميركي، #نانسي_بيلوسي ، وزير العدل، #جيف_سيشنز ، للاستقالة بعدما أفاد تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" بأنه لم يكشف عن محادثتين بينه وبين السفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك.

وقالت بيلوسي في بيان أمس الأربعاء: "الآن وبعدما حنث باليمين أمام الكونغرس بشأن اتصالاته مع الروس، فإن المدعي العام (وزير العدل) يجب أن يستقيل.. سيشنز ليس مؤهلا ليكون أعلى مسؤول عن إنفاذ القانون في بلادنا وعليه الاستقالة".

نانسي بيلوسي
نانسي بيلوسي

من جهته، أكد سيشنز، حين سئل اليوم الخميس بشأن مشاركته في أي تحقيق عن احتمال وجود اتصال بين روسيا ومسؤولي الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترمب، أنه سيتنحى إن أصبح ذلك هو الإجراء المناسب.

ونقلت شبكة "إن بي سي" عن الوزير قوله: "عندما يكون من الصواب القيام بذلك سأبادر بالتنحي دون شك. لم أجتمع بأي روسي في أي وقت لبحث أي شيء يتعلق بحملة سياسية".

السفير الروسي سيرغي كيسلياك يستمع لخطاب ترمب أمام الكونغرس
السفير الروسي سيرغي كيسلياك يستمع لخطاب ترمب أمام الكونغرس

وفي وقت سابق، كانت صحيفة "واشنطن بوست" قد نقلت عن مسؤولين بـ #وزارة_العدل_الأميركية أن وزير العدل جيف #سيشنز تحدث مرتين العام الماضي مع السفير الروسي، وإنه لم يكشف الأمر عندما سُئل خلال جلسة تأكيد توليه المنصب عن أي اتصالات بين الحملة الانتخابية للرئيس دونالد #ترمب ومسؤولين روس.

وأضافت أن أحد هذين الاتصالين كان محادثة خاصة بين سيشنز والسفير الروسي #سيرغي_كيسلياك في سبتمبر/أيلول بمكتب سيشنز عندما كان عضوا بمجلس الشيوخ، أي في أوج ما يصفها مسؤولو مخابرات أميركيون بأنها حملة روسية إلكترونية للتأثير في السباق الرئاسي للبيت الأبيض.