.
.
.
.

بالفيديو.. ترمب يغادر فجأة مراسم توقيع في البيت الأبيض

نشر في: آخر تحديث:

غادر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، المكتب البيضاوي مساء الجمعة فجأة أثناء مراسم توقيع أوامر تنفيذية في البيت الأبيض، وقام بتوقيعها بعيداً عن الكاميرات، متجاهلاً سؤالاً من صحافي عن مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين.

وبعد كلمات من ترمب ونائبه مايكل بنس، توقع الإعلاميون بدء توقيع القرارين التنفيذيين، ولكن الرئيس الأميركي ترك الغرفة فجأة، وتحدث إلى نائبه بنس، وغض الطرف تماما عن سؤال من صحافي عن فلين، الذي طلب الحصول على حصانة قبل الإدلاء بشهادته أمام الكونغرس حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية.

وكان توقيع #ترمب على قرارات تنفيذية سابقة أمام الكاميرات قد أثار موجة من النقد من معارضيه على الإنترنت، ولذا وقع الرئيس الأمر التنفيذي الثاني حول الهجرة واللاجئين بعيدا عن الكاميرات، بعكس مراسم توقيع الأمر الأول حول حظر الهجرة والذي حظي بتغطية إعلامية واسعة.

ومن جانبه، حمل بنس مجلد الأوامر التنفيذية إلى الداخل، بعد إشارة من الرئيس، ووقعها الأخير في وقت لاحق وراء الستار.

وأكد البيت الأبيض توقيع ترمب على أمرين تنفيذيين يختصان بخفض العجز التجاري بعيداً عن الكاميرات. ويتعلق الأمر الأول بتكليف وزارة التجارة بإعداد تقرير خلال 90 يوماً حول العوامل التي تؤدي إلى زيادة العجز، أما الثاني فيهدف إلى زيادة تحصيل الرسوم على الواردات.

وفي وقت سابق السبت، أكد المتحدث باسم #البيت_الأبيض شون سبايسر أن الرئيس الأميركي #ترمب يريد من مستشار الأمن القومي السابق فلين أن يتقدم بشهادته في التحقيقات بشأن العلاقة المفترضة بين #روسيا وفريق #الحملة_الانتخابية.

وأشار سبايسر إلى أن البيت الأبيض غير قلق من أن تتسبب شهادة فلين بأي ضرر على #إدارة_ترمب.

وكان فلين قد طلب الحماية من الملاحقة القانونية، مقابل الإدلاء بشهادته في التحقيق الذي فتحته لجنة الاستخبارات في #مجلس_الشيوخ.