.
.
.
.

حليف لترمب يتنحى عن تحقيق في تدخل روسي بالانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن #ديفين_نونيس رئيس اللجنة الدائمة للمخابرات بمجلس #النواب أنه سيتنحى مؤقتاً عن التحقيق، الخميس، لأنه يخضع لتحقيق في كشف عن معلومات سرية.

ونونيس #جمهوري يقود تحقيقا في #تدخل_روسي مزعوم في #الانتخابات_الرئاسية الأميركية في 2016.

ووصف نونيس، وهو حليف للرئيس الجمهوري #دونالد_ترمب، الاتهامات الموجهة إليه بالكشف عن معلومات سرية دون إذن بأنه "كاذب تماما
ودوافعه سياسية".

وجاء الكشف المفاجئ عن خضوع نونيس للتحقيق ليزيد من الغموض المحيط بالتحقيق الأوسع الذي تجريه لجنته في التدخل الروسي.

ترمب
ترمب

والتحقيق هو أحد عدة تحقيقات في #الكونغرس تدرس ما إذا كانت روسيا حاولت التأثير في الانتخابات لصالح ترمب وذلك من خلال تسلل إلكتروني لحسابات بريد لديمقراطيين ونشر معلومات محرجة. ونفت #روسيا تلك المزاعم.

وأصدرت #لجنة_الأخلاقيات في مجلس النواب بيانا نادرا قال إنها تحقق في مزاعم بأن نونيس ربما كشف دون إذن عن معلومات سرية "بالمخالفة للوائح المجلس والقانون والقواعد التنظيمية أو أي معايير أخرى للسلوك".

وقال نونيس في بيان إنه قرر التنحي عن التحقيق الروسي لمواجهة تلك المزاعم ويريد "أن يسرع من عملية نفي تلك المزاعم الخاطئة".

وسيقود مايك كوناواي أكبر عضو جمهوري في لجنة المخابرات التحقيق بدلا من نونيس.

وانتقد #ديمقراطيون، نونيس بسبب طريقة معالجته للتحقيق الروسي بعد أن تلقى معلومات في البيت الأبيض وعقد مؤتمرا صحفيا عنها وأبلغ ترمب بها قبل أن يبلغ بها أولا أعضاء لجنته.