.
.
.
.

ترمب عن كومي: كنت سأقيله أياً كانت التوصيات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، الخميس، أنه كان منذ البداية يعتزم إقالة مدير #مكتب_التحقيقات_الفدرالي، في الوقت الذي يحاول #البيت_الأبيض نفي وجود اعتبارات سياسية وراء القرار.

وأكد ترمب في مقابلة مع قناة "أن بي سي": "كنت سأقيله أياً كانت التوصيات"، مضعفاً بذلك تفسيرات إدارته حول أسباب الإقالة.

وشدد نائب الرئيس الأميركي، #مايك_بنس والكثير من المسؤولين في البيت الأبيض، الأربعاء، على أن ترمب أقال #جيمس_كومي بتوصية من وزير العدل، #جيف_سيشنز، ونائبه رود روزنتاين.

وقال بنس الأربعاء: "اتخذ الرئيس ترمب القرار الجيد في التوقيت الجيد بقبوله نصيحة مساعد وزير العدل ووزير العدل، بإقالته (...) مدير أف بي آي".

وذكر ترمب الخميس عن المدير المقال: "إنه مزهو بنفسه وثرثار"، مقراً في الوقت نفسه بأنه سأل جيمس كومي عما إذا كان يشمله تحقيق أف بي آي حول علاقات بين #روسيا وفريقه أثناء الحملة الانتخابية.

ويمكن أن يعرض هذا التصريح ترمب لاتهامات بالتدخل في التحقيق.

كما أضاف الرئيس الأميركي: "لقد طلبت منه نعم. قلت إذا كان هذا ممكناً هل يمكنك أن تقول لي إن كنت موضع تحقيق".

وتابع: "قال لي (المدير المقال) كلا لستم موضع تحقيق".