.
.
.
.

هل تمنع أميركا الكمبيوتر بمقصورة الركاب في كل الطائرات؟

نشر في: آخر تحديث:

قال جون كيلي وزير الأمن الداخلي الأميركي الأحد، إن #الولايات_المتحدة قد تحظر #الكمبيوتر المحمول على مقصورة الركاب في كل الطائرات القادمة إلى البلاد أو المغادرة منها.

وأضاف كيلي في مقابلة مع شبكة (فوكس نيوز) التلفزيونية أن الولايات المتحدة تعتزم "رفع مستوى" أمن الطائرات بما في ذلك تشديد إجراءات فحص الأشياء المحمولة داخل المقصورة.

وقال "هذا هو الشيء الذي هم مهووسون به .. الإرهابيون.. فكرة إسقاط طائرة أثناء الرحلة خاصة إذا كانت ناقلة أميركية، وخاصة إذا كانت مليئة بالأميركيين".

وكانت الحكومة الأمريكية فرضت في مارس قيودا على حمل #الأجهزة_الإلكترونية كبيرة الحجم داخل مقصورة الركاب بالطائرات التي تقلع من عشر مطارات ومن بينها #مطارات في #الإمارات و #قطر و #تركيا .

وقال كيلي "لا نزال نتابع المعلومات... وفي عملية تحديد هذا الأمر، لكننا سنرفع المستوى (الأمن) الخاص بالطيران بشكل عام ليصبح أعلى مما هو الآن".

وتخشى شركات الطيران أن يتسبب حظرا واسعا على الكمبيوتر المحمول في تراجع أعداد العملاء، لكن في نفس الوقت لا ترغب إحداها في وقوع مشاكل على طائراتها.

وقال أوسكار مونوز الرئيس التنفيذي لشركة يونايتد إيرلاينز الأمريكية في الاجتماع السنوي للشركة الأسبوع الماضي "أيا كان ما سيصدر.. علينا الالتزام به".

وأضاف "لقد نبهونا. نتلقى تحديثات مستمرة حول هذا الموضوع.

نعرف أكثر من الغالبية. ومرة أخرى إذا كان هناك تهديد حقيقي، فنحن في حاجة للتأكد من أننا نتخذ الإجراءات المناسبة".