.
.
.
.

مدير "أف بي آي" السابق أمام الكونغرس في 8 يونيو

نشر في: آخر تحديث:

يدلي المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) #جيمس_كومي الذي أقاله الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، بشهادته أمام #الكونغرس في الثامن من حزيران/يونيو في شأن التدخل الروسي في الحملة الانتخابية في 2016.

والجلسة المرتقبة ستكون علنية وستجري أمام لجنة الاستخبارات في #مجلس_الشيوخ في الساعة العاشرة (14,00 بتوقيت غرينتش).

وستليها جلسة مغلقة أمام أعضاء اللجنة الـ 15 من #جمهوريين و #ديمقراطيين.

وسيتم التطرق إلى التواطؤ المحتمل بين أعضاء في فريق ترمب الانتخابي وروسيا باعتباره جزءا من التحقيق الذي أشرف عليه كومي قبل إقالته المفاجئة في التاسع من أيار/مايو.

ولزم المدير السابق الصمت منذ إقالته المفاجئة التي هزت #الولايات_المتحدة. وسيستجوبه النواب أيضا للتأكد مما إذا كان ترمب قد مارس فعلا ضغوطا على "أف بي آي" لتوجيه التحقيق حول #روسيا.

وأكدت وسائل إعلام عدة أن كومي أورد في ملاحظات مكتوبة أن ترمب طلب منه "التخلي" عن التحقيق حول مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين الذي ورد اسمه في ملف روسيا.

لكن الرئيس نفى أي تدخل إضافة إلى نفيه أي تواطؤ مع موسكو.

ولم يعين ترمب حتى الآن خلفا لكومي على رأس الشرطة الفدرالية فيما عهدت وزارة العدل إلى مدع خاص هو روبرت مولر التحقيق في شأن التدخل الروسي، ومولر هو مدير سابق لـ"أف بي آي".