.
.
.
.

إدارة ترمب تطلب مزيدا من الوقت للرد على دعاوى حظر السفر

الرئيس الأميركي انتقد المحكمة لإصدارها حكماً ضد حظر السفر

نشر في: آخر تحديث:

طلبت الحكومة الأميركية، اليوم الثلاثاء، من المحكمة العليا المزيد من الوقت لتقديم أوراق للرد على قرار لمحكمة استئناف بتأييد وقف لتنفيذ حظر مقترح للسفر على دخول مواطني ست دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة.

وتدرس المحكمة العليا طلبين عاجلين من الحكومة بتنفيذ فوري لقرار الحظر، الذي صدر في السادس من مارس/آذار. كان قرار الحظر الصادر في مارس/ آذار المحاولة الثانية من جانب الرئيس دونالد #ترمب لفرض قيود على السفر من خلال أمر تنفيذي.

وقال القائم بأعمال المحامي العام جيف وول في رسالة إن الحكم الذي أصدرته أمس الاثنين الدائرة التاسعة لمحكمة الاستئناف في سان فرانسيسكو يتطلب أن تقدم الحكومة بيانات جديدة واقترح تقديمها بحلول 15 يونيو/ حزيران.

وأضاف وول أن قرار المحكمة لصالح ولاية هاواي "هو الأول الذي يتناول الأمر التنفيذي، من حيث الموضوع على أساس قانوني وليس دستوريا".

وأشار إلى أن محامي #هاواي اعترض على المقترح الوارد في الرسالة.

وتابع أنه في ظل التصور الحكومي فسوف تتمكن المحكمة العليا من مناقشة كيفية التعامل مع الطلب العاجل في اجتماعها في 22 يونيو/ حزيران.

غير أنه لا يزال بوسع المحكمة إصدار أمر بشأن طلب عاجل آخر في دعوى مماثلة من #ماريلاند.

وعرقل قضاة اتحاديون من #ماريلاند وهاواي حظراً فرضه ترمب لمدة 90 يوماً لدخول المسافرين من #ليبيا و #إيران و #الصومال و #السودان و #سوريا واليمن. وعرقل القاضي في دعوى هاواي أيضا حظرا لمدة 120 يوماً لدخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، اليوم الثلاثاء، انتقد محكمة الاستئناف في سان فرانسيسكو بعد يوم من توجيهها صفعة قانونية أخرى له، برفضها إعادة العمل بمرسوم رئاسي يمنع مواطني ست دول تقطنها أغلبية مسلمة من دخول #الولايات_المتحدة.

وكتب ترامب على تويتر يقول: "حسناً، كما هو متوقع، المحكمة.. فعلتها مجدداً - حكمت ضد #حظر_السفر في مثل هذه الأوقات الخطرة من تاريخ بلادنا. أس. سي"، مشيراً فيما يبدو بهذين الحرفين إلى المحكمة الأميركية العليا، التي يمكن أن تنظر في وقت قريب ربما خلال هذا الأسبوع في طلب #الإدارة_الأميركية إعادة العمل بالمرسوم.