.
.
.
.

فشل مفاوضات بين أميركا وروسيا حول عقوبات أوباما

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزارة الخارجية في روسيا، الثلاثاء، أن موسكو تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات للرد على الولايات المتحدة بعد أن انتهى اجتماع في واشنطن دون اتفاق على إعادة مقار تابعة للبعثة الدبلوماسية الروسية.

وقالت موسكو إن أمورا كثيرة ستتوقف على نتيجة اجتماع في واشنطن، أمس الاثنين، بين سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، وتوماس شانون وكيل وزير الخارجية الأميركي لمناقشة النزاع الدبلوماسي.

لكن الخارجية الروسية ذكرت في بيان الثلاثاء أنه لم يتم التوصل لحل بعد.

وأضافت "أكد الجانب الروسي (في الاجتماع) أنه إذا لم ترجع واشنطن عن هذا وغيره من المضايقات، بما في ذلك العقبات المستمرة أمام عمل مؤسساتنا الدبلوماسية، فإننا نحتفظ بالحق في اتخاذ إجراءات للرد وفقا لقاعدة المعاملة بالمثل".

وتابعت أن روسيا تود استئناف الحوار مع الولايات المتحدة بانتظام بشأن الاستقرار الاستراتيجي أيضا، وأن الأمر يتوقف على واشنطن لاتخاذ خطوة في هذا الصدد.

وفي وقت سابق، صرح مسؤول روسي كبير، الاثنين، أن #موسكو و #واشنطن تمكنتا "تقريبا" من حل الخلاف حول مجمعين دبلوماسيين روسيين منع الروس من دخولهما منذ كانون الأول/ديسمبر في أعقاب الاتهامات بتدخل #روسيا في #الانتخابات الرئاسية الأميركية، وهو ما نفاه بيان الخارجية الروسية.

وكانت إدارة الرئيس السابق #باراك_أوباما طردت 35 دبلوماسيا روسيا وعائلاتهم في كانون الأول/ديسمبر 2016 بعد اتهامهم بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية. وأغلقت مجمعين سكنيين روسيين في شمال شرقي الولايات المتحدة، تعتقد واشنطن أنهما استخدما من قبل #جواسيس روس على الأراضي الأميركية.

وطالب #الكرملين، الاثنين، واشنطن بإلغاء منع الروس من دخول المجمع الدبلوماسي وعدم فرض شروط لإعادته.

وكان المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، صرح للصحافيين قبيل الاجتماع بين واشنطن وموسكو بأن "وضع شروط لاستعادة مبان دبلوماسية أمر غير مقبول"، مؤكدا أنه "يجب إعادتها إلينا من دون شروط ولا أي نقاش".

وكان اللقاء بين شانون وريابكوف مقررا في حزيران/يونيو في سان #بطرسبرغ، لكن موسكو ألغته بسبب فرض #الولايات_المتحدة عقوبات جديدة عليها مرتبطة بالأزمة الأوكرانية.

وقال بيسكوف إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترمب تناولا الموضوع "بكل وضوح" خلال لقائهما على هامش قمة الدول العشرين في مدينة هامبورغ الألمانية. وأضاف "نأمل من زملائنا الأميركيين أن يظهروا حكمتهم وإرادتهم السياسية".

وأعلنت موسكو الأسبوع الماضي أنها تدرس احتمال اتخاذ "إجراءات ملموسة" ردا على طرد 35 دبلوماسيا روسيا وعائلاتهم.

وكان الرئيس الروسي #فلاديمير_بوتين قرر عدم الرد عبر طرد دبلوماسيين أميركيين، إنما على العكس دعا أبناءهم إلى الحفل التقليدي الذي ينظمه الكرملين لمناسبة رأس السنة وعيد الميلاد الأرثوذكسي.