.
.
.
.

ترمب يبحث قضايا الإرهاب مع رئيس وزراء ماليزيا

نشر في: آخر تحديث:

التقى الرئيس الأميركي دونالد #ترمب #رئيس_الوزراء_الماليزى #نجيب_عبد_الرزاق الثلاثاء لبحث #قضايا_الإرهاب والتجارة، إلا أن الفضيحة السياسية المالية التي يشتبه بتورط المسؤول الماليزي فيها، ألقت بظلالها على الاجتماع.

وقال ترمب "أود أن أشكركم على الاستثمارات التي تقومون بها في الولايات المتحدة" مشيرا إلى صفقة محتملة لبيع طائرات بوينغ بقيمة تتراوح بين 10 و 20 مليار دولار.

كما أشاد الرئيس الأميركي بدور عبد الرزاق في الحرب ضد تنظيم داعش قائلا "كان قويا جدا في #مكافحة_الإرهاب في #ماليزيا (...) وهذا أمر مهم جدا بالنسبة للولايات المتحدة".

من جانبه، أبرز الزعيم الماليزي الدور الذي يمكن أن تلعبه بلاده في هذه الحرب ضد الإرهابيين.

وقال في هذا السياق "إنهم أعداء الولايات المتحدة وأعداء ماليزيا. سنقوم بما يتوجب علينا".

وعبد الرزاق متورط في فضيحة تشمل "1 أم دبي بي" وهو صندوق استثماري حكومي ضخ مليارات اليورو، من خلال حسابات مصرفية في الخارج، وخصوصا في الولايات المتحدة، مخصصة مبدئيا للتنمية الاقتصادية في ماليزيا.

وتتولى وزارة العدل الأميركية القضية. وقد نفى صندوق الاستثمار ورئيس الوزراء الماليزي دائما ارتكاب مخالفات.

وقالت سارة هكابي ساندرز المتحدثة باسم ترمب "لن نعلق على تحقيق قضائي"، مؤكدة أهمية "الشراكة المستمرة منذ 60 عاما" بين البلدين.

وماليزيا أحد شركاء واشنطن في جنوب شرق آسيا حيث من المتوقع أن يقوم ترمب بجولة نهاية العام تشملها بالإضافة إلى فيتنام والفيليبين.