نيويورك تايمز: مدير المخابرات المركزية سيتولى الخارجية

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت صحيفة #نيويورك_تايمز، الخميس، نقلا عن مسؤولين كبار، أن البيت الأبيض وضع خطة لكي يحل مدير المخابرات المركزية الأميركية، #مايك_بومبيو، محل وزير الخارجية #ريكس_تيلرسون خلال أسابيع.

وقالت الصحيفة إن السيناتور الجمهوري #توم_كوتن سيحل بموجب الخطة محل بومبيو مديرا للمخابرات المركزية.

وذكرت الصحيفة أن جون كيلي، كبير موظفي البيت الأبيض، هو الذي وضع الخطة الانتقالية وناقشها مع مسؤولين آخرين. وبموجب خطته، فسيحدث هذا التغيير بحلول نهاية العام أو بعد ذلك بفترة وجيزة.

وأفادت الصحيفة أنه لم يتضح بعد إن كان الرئيس دونالد ترمب قد أعطى موافقته النهائية على الخطة.

وأشارت تقارير عدة خلال الأشهر الماضية إلى الخلافات المتصاعدة بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب وتيلرسون.

وتجاهل وزير الخارجية زيارة إيفانكا ترمب، ابنة الرئيس، إلى الهند خلال الأيام الماضية، ورفض إرسال مسؤولين بارزين من الوزارة ضمن الوفد الأميركي.

وفي تصريح سابق، قال تيلرسون في معرض تعليقه على تصريحات ترمب، إن الأخير يعبر عن نفسه وليس عن المجتمع الأميركي.

وعهد ترمب بملفات أساسية مثل الاتفاق النووي الإيراني إلى مستشارين في البيت الأبيض وممثلة أميركا في الأمم المتحدة، #نيكي_هايلي، بعيدا عن وزارة الخارجية.

كما شهد ملف كوريا الشمالية خلافا في المقاربة بين ترمب وتيلرسون، وفي حين تحدث الرئيس عن استخدام الحديد والنار ضد بيونغ يانغ، أكد وزير الخارجية على التهدئة نافيا أي احتمال لنشوب حرب.

ونفى وزير الخارجية الأميركي أكثر من مرة عزمه على الاستقالة. وقال ترمب في وقت سابق، إنه لا يعلم إذا كان تيلرسون سوف يستمر في منصبه خلال فترته الرئاسية.