.
.
.
.

"بانون" يرفض الإجابة عن أسئلة لجنة المخابرات

نشر في: آخر تحديث:

رفض ستيف بانون، كبير الخبراء الاستراتيجيين السابق للرئيس الأميركي دونالد ترمب، الثلاثاء، الاستجابة لأمر يلزمه بالرد على أسئلة للجنة #المخابرات بمجلس النواب بشأن الوقت الذي قضاه في البيت الأبيض، وذلك في إطار تحقيقها بمزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وبعدما رفض بانون في بادئ الأمر الإجابة على الأسئلة بشأن تلك المسألة، أصدر الجمهوري ديفين نونيس، رئيس اللجنة، أمرا خلال الاجتماع للضغط على بانون كي يجيب.

وقال عضو مجلس النواب آدم شيف أكبر عضو ديمقراطي في #اللجنة، إن بانون رفض حتى بعد صدور ذلك الأمر الإجابة على الأسئلة بعدما تشاور محاميه مع #البيت_الأبيض، وجرى إبلاغه مجددا برفض الإجابة على الأسئلة بشأن الفترة الانتقالية التي أعقبت انتخاب ترمب، أو الفترة التي قضاها بانون في الإدارة.

تأتي المقابلة مع لجنة المخابرات بمجلس النواب بعد خلاف علني بين بانون وترمب بسبب تصريحات أدلى بها بانون للكاتب مايكل وولف، ونشرت في كتابه الجديد (نار وغضب: داخل بيت ترمب الأبيض).