.
.
.
.

بدء التحضير للعرض العسكري الذي أمر به ترمب

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس هيئة الأركان الأميركية، اليوم الأربعاء، بدء #ترمب، وهو المطلب غير التقليدي الذي أثار انتقادات.

وقال الجنرال جو دانفورد للصحافيين خلال زيارة إلى بانكوك: "إني على علم بطلب الرئيس ونحن في مراحل التخطيط الأولية لتنفيذ توجيهات الرئيس".

ودانفورد أول مسؤول عسكري كبير يتطرق علنا إلى رغبة الرئيس بإجراء #عرض_عسكري كبير، وهو ما أكده البيت الأبيض الثلاثاء.

ولم يرد الجنرال على سؤال حول ما إذا كان ذلك يعد "#أميركا عروضها العسكرية لإحياء انتهاء نزاعات مثل "عرض النصر الوطني" الذي ترأسه الرئيس جورج دبليو بوش في 1991 في واشنطن للاحتفال بانتهاء حرب الخليج.

وقد يلقى طلب ترمب قبولا واسعا بين العديد من الأميركيين، لكنه أثار أيضا انتقادات من معارضين قالوا إنه تبذير للأموال ويشبه الفعاليات التي تنظمها "أنظمة استبدادية".

والتقى دانفورد نظيره التايلاندي تارنشيان سريسوان ووزير الدفاع براويت مونغسوان ورئيس المجلس العسكري برايوت شان او تشا.

واستؤنفت العلاقات بين واشنطن وبانكوك بعد توقفها في أعقاب انقلاب 2014، وقال دانفورد إنه يتطلع لمواصلة العلاقات العسكرية بين البلدين.

وقال للصحافيين الذين يرافقونه: "لقد كان التايلانديون شريكا جيدا وقويا لفترة طويلة. قوتنا على مستوى العالم، وخصوصا في منطقة المحيط الهادئ، هي شبكة حلفائنا وشركائنا. ولهذا فإن تايلاند جزء مهم من تلك الشبكة الإجمالية".