استقالة المسؤولة الثالثة في وزارة العدل الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

قدّمت المسؤولة الثالثة في #وزارة_العدل الأميركية، #راشل_براند، استقالتها من منصبها بعد تسعة أشهر فقط على توليها مهماتها، بحسب ما أعلنت الوزارة في بيان، الجمعة.

ونقل بين الوزارة عن وزير العدل جف سيشنز قوله: "أعلم أن الجميع في الوزارة سيفتقدونها لكننا نهنئها على هذه الفرصة الجديدة في القطاع الخاص".

وقبل صدور بيان الوزارة، كانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد اوردت ان براند استقالت وستعمل في القطاع الخاص.

وتأتي استقالة براند المتخصصة في قانون الامن القومي، في الوقت الذي تتواصل فيه الانتقادات من جانب الرئيس الاميركي #دونالد_ترمب وبرلمانيين جمهوريين للمحقق الخاص #روبرت_مولر، المكلف بالتحقيق في تواطؤ محتمل بين فريق الحملة الانتخابية لترمب وروسيا خلال الانتخابات الرئاسية العام 2016.

وكان المسؤولون في المعارضة الديموقرطية قد حذروا الرئيس ترمب من اقالة المسؤولين الرئيسيين في التحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الاميركية.

وقال قادة الديموقراطيين في الكونغرس في رسالة الى ترمب إن "إقالة رود روزنشتاين (المسؤول الثاني في وزارة العدل) ومسؤولين في وزارة العدل أو المدعي مولر يمكن أن تتسبب بأزمة دستورية غير مسبوقة" منذ عهد الرئيس الاسبق ريتشارد نيكسون.

وفي حال لو تمت إقالة روزنشتاين، كانت المسؤولة الثالثة في وزارة العدل الأميركية راشل براند ستجد نفسها في خط المواجهة مع البيت الأبيض لانها كانت ستُشرف على التحقيق الذي يجريه مولر.