.
.
.
.

طلاب أميركا ينتفضون.. حراك قومي ضد السلاح

نشر في: آخر تحديث:

بعد أدمى واقعة إطلاق رصاص بمدرسة ثانوية في تاريخ #الولايات_المتحدة، دعا طلبة في مختلف أنحاء البلاد إلى تنظيم مسيرات واحتجاجات للمطالبة بتشديد قوانين امتلاك الأسلحة.

وانضم طلبة من مدرسة #مارجوري_ستونمان_دوجلاس الثانوية في باركلاند، حيث قتل طالب سابق بالمدرسة 17 شخصا ببندقية، إلى طلبة آخرين على وسائل التواصل الاجتماعي للتخطيط للتجمعات بما في ذلك مسيرة بواشنطن.

وقالت لين مردوك (15 عاما) من كونيتيكت: "أشعر أن الوقت حان لكي نتخذ موقفا، نحن من يذهبون إلى هذه المدارس، ومن يدخل هؤلاء الذين يطلقون الرصاص إلى فصولهم الدراسية وأماكن تواجدهم".

وتقيم مردوك على بعد 32 كيلومترا من مدرسة ساندي هوك الابتدائية حيث قُتل 20 تلميذا وستة بالغين بالرصاص قبل خمسة أعوام. وجمعت مردوك أكثر من 50 ألف توقيع على التماس على الإنترنت أمس الأحد، يدعو الطلبة إلى تنظيم مسيرات من مدارسهم الثانوية في 20 أبريل/ نيسان.

مرتكب المجزرة
مرتكب المجزرة

وحثت زملاءها الطلبة على تنظيم احتجاجات بدلا من حضور الفصول الدراسية في الذكرى التاسعة عشرة لواقعة إطلاق رصاص جماعي أخرى في مدرسة كولومبين الثانوية في كولورادو.

ويعتزم الطلبة من مدرسة #فلوريدا الثانوية تنظيم "مسيرة من أجل حياتنا" في واشنطن في 24 مارس/آذار للمطالبة بالانتباه إلى أمن المدارس ومطالبة أعضاء الكونغرس بسن قانون للحد من امتلاك السلاح.

ويعتزمون أيضا تنظيم تجمع حاشد من أجل الحد من امتلاك الأسلحة وقضايا تتعلق بالصحة العقلية وأمن المدارس يوم الأربعاء في تالاهاسي.

ومن المتوقع أن يلتقي الطلبة بعضو في الكونغرس يسعى لحظر بيع أسلحة مثل بندقية (إيه.آر-15) التي تقول الشرطة إنها استخدمت في حادث إطلاق الرصاص في باركلاند.

ترمب
ترمب

وينتقد طلبة من المدرسة قادة سياسيين بينهم الرئيس الجمهوري #دونالد_ترمب لتراخيهم. وانتقد كثيرون ترمب بعد أن قال على تويتر في مطلع الأسبوع، إن مكتب التحقيقات الاتحادي كان منشغلا بالتحقيق بشأن تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016 لدرجة أنه أغفل إشارات كان يمكن أن تحول دون وقوع المذبحة.

وقال الطالب ديفيد هوج (18 عاما) في مقابلة هاتفية: "لا يمكن أن تلوم البيروقراطية عندما تكون أنت سيدي الرئيس المسؤول عن كل شيء".

وأعلن #البيت_الأبيض أن ترمب يعتزم استضافة "جلسة للاستماع" إلى طلبة ومعلمي مدارس ثانوية يوم الأربعاء، إلا أنه لم يحدد أي طلبة وأي مدارس ستشارك في الجلسة.

وتعهد زعماء الديمقراطيين بمضاعفة الجهود لمواجهة المعارضين لسن قانون يقيد بيع الأسلحة.

وكتب توم بيريز، رئيس اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي على "تويتر": "نحن قادة هذه البلاد ومن المفترض أن نحافظ على سلامة أبنائنا وقد خذلتهم بلادنا مرة تلو الأخرى".

ويواجه #نيكولاس_كروز (19 عاما) المشتبه به في واقعة باركلاند عددا من تهم القتل بعد مقتل 14 طالبا وثلاثة من العاملين وإصابة 12 آخرين عندما فتح النار في أسوأ واقعة قتل جماعي بمدرسة ثانوية في الولايات المتحدة.