.
.
.
.

ملاحقات جديدة بحق المدير السابق لحملة ترمب.. 32 اتهاماً

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المدعي الخاص الذي يحقق في التدخل الروسي بانتخابات الرئاسة الأميركية الخميس، عن ملاحقات قضائية جديدة ضد المدير السابق لحملة دونالد ترمب، بول مانافورت، والشريك السابق لهذا الأخير، ريتشارد غيتس.

وتُفصّل لائحة الاتهام التي وقّعها المدعي الخاص #روبرت_مولر ، 32 اتهاما جديدا تتعلق بأفعال مزعومة بينها التهرب الضريبي واخفاء حسابات مصرفية في الخارج.

في المقابل، قال المتحدث باسم مانافورت إن الأخير "بريء من الاتهامات الموجهة إليه في لائحة الاتهام الجديدة، وهو مقتنع بأنه ستتم تبرئته".

وأضاف أن "التهم الجديدة ضد مانافورت، لا علاقة لها بروسيا أو بتدخّل أو تواطؤ في انتخابات عام 2016".

وكان مولر وجه الى غيتس ومانافورت في أواخر تشرين الأول/أكتوبر 12 اتهاماً من بينها التآمر ضد الولايات المتحدة وتبييض أموال والادلاء بتصريحات كاذبة وعدم التصريح عن حسابات مصرفية في الخارج.

وكسب غيتس ومانافورت، بحسب سجلات الحكومة الأوكرانية، ملايين الدولارات التي لم يصرحا عنها أثناء عملهما لصالح يانوكوفيتش.

وأصدر مولر بوقت سابق أيضا اتهامات مفاجئة بحق 13 روسياً بالتدخل في السياسات الأميركية، في إطار مهمته التي تركز على التحقق من احتمال تواطؤ حملة #ترمب مع التدخل الروسي في انتخابات 2016 الرئاسية.

كما يدرس المحقق الخاص احتمال سعي ترمب نفسه إلى عرقلة التحقيق.