.
.
.
.

ترمب يرحب بـ"تقدم محتمل" مع كوريا الشمالية

نشر في: آخر تحديث:

رحب الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، الثلاثاء، بإحراز "تقدم ممكن" في #الملف_الكوري الشمالي بعدما نقلت #سيول عن #بيونغ_يانغ استعدادها للتخلي عن سلاحها النووي في حال ضمان أمنها.

وكتب ترمب على تويتر "تقدم ممكن في المباحثات مع كوريا الشمالية"، وذلك بعيد إعلان عقد اجتماع بين قادة الكوريتين نهاية نيسان/ابريل في أمر غير مسبوق منذ العام 2007.

وأضاف "للمرة الأولى منذ أعوام، يبذل كل الأطراف المعنيين جهدا جديا. العالم ينظر وينتظر".

وتابع ترمب "قد تكون آمالا كاذبة، لكن الولايات المتحدة مستعدة لبذل جهد كبير مهما كان المسار".

وفي غمرة التقارب الذي بدأ مع الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ، التقى تشونغ اوي يونغ، مستشار الرئيس الكوري الجنوبي للشؤون الأمنية، الاثنين، الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

وخلال المحادثات، أعربت كوريا الشمالية عن "رغبتها في #نزع_ السلاح_النووي من شبه الجزيرة الكورية، وقالت بوضوح إن لا سبب لامتلاك أسلحة نووية إذا زالت التهديدات العسكرية للشمال وتم ضمان أمن نظامها"، بحسب ما نقل المسؤول الكوري الجنوبي لدى عودته إلى سيول.