.
.
.
.

أميركا والصين تؤيدان إبقاء العقوبات على كوريا الشمالية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البيت الأبيض الجمعة، أن الزعيم الصيني شي جينبينغ يؤيد إبقاء العقوبات على #كوريا_الشمالية وسط مخاوف من أن تؤدي المناورة الدبلوماسية إلى إخفاق.

وبعد اتصال بين شي والرئيس دونالد #ترمب، أعلن البيت الأبيض أن "الزعيمين يرحبان بآفاق الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية".

كما أنهما "ملتزمان بالإبقاء على الضغوط والعقوبات إلى أن تتخذ كوريا الشمالية خطوات ملموسة نحو نزع كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه للأسلحة النووية".

وكان البيت الأبيض أكد رسمياً الخميس أن الرئيس الأميركي دونالد #ترمب وافق على لقاء زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون سعياً للتوصل إلى اتفاق حول نزع الأسلحة النووية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في بيان إن ترمب "سيقبل الدعوة للقاء كيم جونغ أون في مكان وزمان سيتم تحديدهما" لاحقاً. وأضافت "إننا نتطلع إلى نزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية. وفي الوقت الحاضر، يجب أن تظل جميع العقوبات والضغوط القصوى قائمةً" على بيونغ يانغ.