.
.
.
.

منظمة تطالب بالتحقيق في دفع ترمب أموالاً لممثلة إباحية

نشر في: آخر تحديث:

طالبت منظمة مراقبة غير هادفة للربح، وزارة العدل ومكتب القيم الحكومي، التحقيق فيما إذا كانت دفعة مالية سرية قدمت لممثلة أفلام إباحية قبل الانتخابات الرئاسية في 2016، فيما يعد انتهاكا للقانون الفيدرالي، لأن الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب لم يدرجها في تقارير كشفه المالي.

وقدمت منظمة "مواطنون من أجل المسؤولية والقيم" في واشنطن الشكوى، الخميس. وقالت إن الدفعة المالية التي قدمها #مايكل_كوهين، محامي ترمب، وقدرها 130 ألف دولار ربما تكون قرضا لترمب، وإذا كان الأمر كذلك، فمن الضروري الكشف عنها.

وكانت #ستورمي_دانيالز، واسمها الحقيقي #ستيفاني_كليفورد، قد زعمت أن الدفعة المالية كانت جزءا من اتفاق صمت لضمان عدم مشاركتها تفاصيل علاقة نشأت بينها وبين ترمب. وصرح كوهين بأنه دفع لكليفورد من ماله الخاص، ونفى أن يكون قد استرد المبلغ من ترمب.