.
.
.
.

مساعدة لترمب تسخر من مرض جون مكين.. فتغرد زوجته للرد!

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت تقارير إعلامية أن مسؤولة بالبيت الأبيض سخرت من مرض السيناتور، جون مكين، المصاب بسرطان الدماغ في اجتماع داخلي، الخميس، قائلة إن رفضه لمرشحة الرئيس دونالد ترمب لرئاسة وكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي.آي.إيهCIA " "لا يهم فهو يحتضر على كل الأحوال".

وقالت صحيفة "ذا هيل" إن كيلي سادلر، وهي مساعدة خاصة في مكتب الاتصالات بالبيت الأبيض، قالت هذا التعليق في اجتماع مغلق حضره نحو 12 موظفاً. كما أوردت صحيفة "واشنطن بوست" تعليق سادلر.

وردت سيندي مكين، زوجة السيناتور، بتغريدة قائلة: "هل لي أن أذكرك بأن زوجي له أسرة من 7 أبناء و5 أحفاد".

وتكررت انتقادات جون مكين (81 عاماً) لترمب. وفي مذكرة من المقرر صدورها في وقت لاحق هذا الشهر اتهم مكين ترمب الذي ينتمي مثله للحزب الجمهوري بعدم التمسك بالقيم الأميركية.

وتم تشخيص إصابة مكين بنوع شرس من سرطانات الدماغ العام الماضي. ويتلقى العلاج في ولاية أريزونا التي ينحدر منها، وهو غائب عن جلسات مجلس الشيوخ منذ شهور.

وقالت "واشنطن بوست" إن متحدثاً باسم البيت الأبيض لم يشكك في التقرير.

ونقلت الصحيفة عن البيت الأبيض قوله في بيان "نحترم خدمة السيناتور مكين لبلدنا، ونصلي من أجله ومن أجل أسرته في هذا الوقت العصيب".

وأصدر مكين، الذي كان أسير حرب في فيتنام وعذبه محتجزوه، بياناً، الأربعاء، دعا فيه زملاءه أعضاء مجلس الشيوخ للتصويت ضد تعيين جينا هاسبل مديرة لوكالة المخابرات المركزية.

وقال إنها فشلت خلال جلسة استماع عقدتها لجنة المخابرات بالمجلس في معالجة مخاوفه بشأن البرنامج الذي استخدم أساليب استجواب قاسية مع المشتبه بصلتهم بالإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول.