.
.
.
.

رغم التوتر.. ترمب يعد بإنجاح لقائه مع كيم يونغ أون

نشر في: آخر تحديث:

وعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الكوري الجنوبي مون جاي-إن خلال اتصال هاتفي الأحد بالعمل على إنجاح القمة المقبلة بين واشنطن وبيونغ يانغ، في أعقاب التهديدات الكورية الشمالية بإلغاء هذا اللقاء.

وخلال محادثة هاتفية الأحد، تبادل ترمب ومون وجهات النظر حول "آخر التصرفات الكورية الشمالية"، كما أعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية في بيان.

وقد اتفق الرئيسان على "العمل بشكل وثيق" على إنجاح القمة التاريخية في 12 يونيو في سنغافورة بين ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ اون.

يذكر أنه بعد أشهر من التقارب والانفراج الدبلوماسي، قامت بيونغ يانغ الأربعاء بعودة لافتة إلى خطابها التقليدي، من خلال الحديث عن إمكانية التشكيك في عقد القمة المنتظرة في منتصف حزيران/يونيو المقبل.

فقد اتهم مساعد وزير خارجية كوريا الشمالية كيم كيي غوان الولايات المتحدة بإرغام بيونغ يانع على "التخلي عن النووي من جانب واحد". وألغت كوريا الشمالية من جهة أخرى مناقشات رفيعة المستوى مع سيول للاحتجاج على مناورات بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.