إذا نجحت القمة.. ترمب مستعد لدعوة كيم إلى أميركا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب استعداده الخميس لدعوة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون إلى الولايات المتحدة في حال سارت القمة التاريخية بينهما في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة، بشكل جيد، معربا عن الأمل في "تطبيع" العلاقات بين البلدين.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان ينوي دعوة الزعيم الكوري الشمالي إلى الولايات المتحدة، أجاب ترمب: "نعم بالتأكيد إذا سارت الأمور بشكل جيد".

وصرّح ترمب أمام الصحافيين، وإلى جانبه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، الذي يزور واشنطن، بقوله: "نرغب في التطبيع، نعم"، مشيرا الى أن الرسالة التي بعث بها إليه الزعيم الكوري الشمالي كانت "دافئة وودية.. وأنا قدّرتها كثيرا".

وأوضح ترمب أن الرسالة "لم تقل شيئا إلا (أننا متشوقون لرؤيتكم ومتشوقون للقمة ونأمل أن تحصل أمور رائعة) وبالتالي فإننا ثمنّاها".

ومع أن الرئيس الأميركي عبّر عن اعتقاده بأن القمة ستفضي إلى "تقدم كبير"، إلا أنه أبقى الباب مفتوحا أمام إمكانية أن تؤول المحادثات التاريخية إلى الفشل.

وقال: "أنا مستعد للمغادرة، آمل أن لا أضطر لهذا الأمر. أعتقد حقا أن كيم جونغ أون يريد تحقيق أمر رائع لشعبه وكذلك لعائلته ولنفسه أيضا".

وتعهد ترمب أيضا أن يبحث مع كيم قضية المواطنين اليابانيين الذين خطفتهم كوريا الشمالية في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.