هذا ما تضمنته وثيقة كيم ترمب.. "النووي بالمرصاد"!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وقع الرئيس الأميركي دونالد #ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون الثلاثاء في سنغافورة، بياناً مشتركاً، أو "وثيقة شاملة وهامة"، بحسب ما وصفها #ترمب ، وذلك عقب قمتهما التاريخية.

وشمل البيان تعهدا بإقامة علاقات جديدة بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وجاء فيه أن ترمب تعهد بتوفير ضمانات أمنية لكوريا الشمالية فيما تعهد كيم بالعمل في سبيل نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية.

إلى ذلك، نصت بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس على تجديد زعيم كوريا الشمالية التزامه "بنزع كامل للأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية". إلا أن الوثيقة لم تأت على ذكر المطلب الأميركي "بنزع أسلحة نووية بشكل كامل لا عودة عنه، والتحقق من ذلك"، وهي الصيغة التي تعني التخلي عن الأسلحة وقبول عمليات تفتيش، لكنها تؤكد التزاما بصيغة مبهمة، بحسب الوثيقة التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس.

كما اتفق الجانبان على أن تتبع القمة مفاوضات يقودها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومسؤول كوري شمالي رفيع المستوى.

يذكر أن الرجلين عقدا اجتماعين الثلاثاء في فندق كابيلا في جزيرة سانتوسا بسنغافورة، الأول كان سريعاً ومنفرداً بين كيم وترمب ومترجميهما، والثاني موسعا.

وبعيد اللقاء أشاد الرجلان به، متحدثين عن تغيير عالمي ستحدثه تلك القمة التاريخية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.