.
.
.
.

ترمب: انتقادات ترودو ستكلف كندا ثمنا باهظا

نشر في: آخر تحديث:

صرّح الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، في مؤتمر صحافي له عقده الثلاثاء في #سنغافورة بعد القمة التاريخية التي جمعته مع زعيم كوريا الشمالية، كيم يونغ أون، أن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو ضعيف.

وردَّ ترمب على اتهامات وجهت إليه بأن #حلفاء أميركا قلقون منه لأن الرئيس الأميركي "يعامل أعداء أميركا التاريخيين كأصدقاء، بينما يعامل أصدقاءها كأعداء، وقال: "إن الكل يستغل أميركا، وذلك بسبب سوء الإدارة والرؤساء الذين لم يهتموا بالتجارة في السابق أو لم يفهموا بها".

وأضاف ترمب: "علاقتي بترودو جيدة، ولدى #كندا مصالح كبيرة معنا، فيما يخص العجز التجاري هناك خسائر بقيمة 100 مليار دولار، لأنهم يأخذون منتجاتنا الزراعية وهو أمر غير عادل للمزارعين والعمال والشركات. وعندما قمت بوضع تعرفة متوازنة لم يعجبهم الأمر، هم يذبحوننا بالتجارة".

وتابع: "لا يمكن لتلك الدول الاستمرار باستغلالنا".

وأكد ترمب أن رئيس الوزراء سيكلف بلاده ثمناً باهظاً بسبب انتقاداته، فهو عقد مؤتمره الصحافي عندما كان الرئيس الأميركي على متن الطائرة.

وقال ترمب: "لا يعلم ترودو أننا نملك أجهزة تلفزيون على متن الطائرة".

وبالنسبة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قال ترمب إن علاقته بها جيدة جدا، وبخصوص الصورة التي جمعته معها وتم تداولها على أنها شجار أوضح الرئيس الأميركي أنه كان مجرد نقاش ودي، وكل ما تم تداوله عار عن الصحة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد سحب بشكل مفاجئ تأييده لبيان مشترك صدر في نهاية قمة #مجموعة_السبع السبت في كندا، بسبب نزاع حول التجارة، متهماً رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الذي ترأس القمة بأنه غير نزيه وضعيف.

ووقع زعماء #مجموعة_السبع بياناً توفيقياً يتعلق بالتجارة، إلا أنه لا يحل المشكلة القائمة حالياً حول الرسوم الجمركية بل يقترح إجراء مفاوضات جديدة.

وجاء في البيان الختامي للقمة "نؤكد على الدور الحاسم لنظام تجاري دولي مبنيّ على قواعد، ونواصل محاربة الحماية التجارية"، مضيفاً: "نحن ملتزمون بتحديث منظمة التجارة العالمية بهدف جعلها أكثر إنصافاً، في أقرب وقت ممكن. سنبذل قصارى جهدنا لتخفيف الحواجز الجمركية والحواجز غير الجمركية".