.
.
.
.

مناورات واشنطن وسول إلى أجل غير مسمى

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الجمعة، أن #الولايات_المتحدة و #كوريا_الجنوبية اتفقتا على تعليق تمارين عسكرية مشتركة إلى أجل غير مسمى بهدف دعم المفاوضات الدبلوماسية مع #كوريا_الشمالية.

وأوضحت المتحدثة باسم البنتاغون، دانا وايت، أنه "من أجل دعم تنفيذ نتائج قمة سنغافورة، وبالتنسيق مع حليفتنا جمهورية كوريا، علّق وزير (الدفاع الأميركي جيم) ماتيس تمرينات محددة إلى أجل غير مسمى".

وقالت وايت، في بيان، إن التعليق المعلن عنه الجمعة يشمل تمرين "فريدوم غارديان بالإضافة إلى مناورتين تدريبيتين في إطار برنامج التبادل للبحرية الكورية كان مقرراً إجراؤهما في الأشهر الثلاثة المقبلة".

وكان الجيشان الأميركي والكوري الجنوبي قد أكدا، الثلاثاء، تعليق مناورات "فريدوم غارديان"، التي كان سيشارك فيها زهاء 17500 عسكري أميركي.

وأضافت وايت أن أي "قرارات إضافية ستعتمد على استمرار جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية (أي الشمالية) في إجراء مفاوضات مثمرة بنية حسنة".

وتطالب كوريا الشمالية منذ زمن طويل بوقف هذه التدريبات التي تعتبرها تمريناً على اجتياحها وغالباً ما ردت عليها بيونغ يانغ في الماضي بإجراء تدريبات عسكرية من جهتها أيضاً.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، قد أعلن، خلال مؤتمر صحافي في سنغافورة بعد قمته مع كيم، وقف التدريبات العسكرية، معتبراً أنها "استفزازية" من غير أن يوضح إن كان تعليقها سيدخل حيز التنفيذ على الفور.