.
.
.
.

واشنطن: لا نسعى لتغيير النظام في إيران بل تغيير سلوكه

نشر في: آخر تحديث:

قال كبير المستشارين السياسيين بالخارجية الأميركية #براين_هوك، اليوم الاثنين، إن 50 شركة أعلنت نيتها تقليص علاقاتها التجارية مع #إيران قبيل إعادة فرض #العقوبات.

وأوضح هوك خلال مؤتمر صحفي أن بلاده لا تسعى لتغيير النظام في إيران بل تغيير سلوكه. مشيرا إلى أن إيران سخرت عائدات الاتفاق النووي في زعزعة استقرار دول المنطقة.

وأردف المتحدث أن "إيران تؤجج العنف في دول المنطقة.. وأن غالبية بلدان العالم تشاطرنا الموقف من إيران".

وقال المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الأميركية إن حملة الضغط التي تشنها الولايات المتحدة على إيران تهدف إلى خفض إيرادات طهران من النفط إلى صفر، في مسعى لدفع القيادة الإيرانية إلى تغيير سلوكها في المنطقة.

وأفصح: "يتمثل هدفنا في زيادة الضغط على النظام الإيراني من خلال خفض إيراداته من مبيعات النفط الخام إلى الصفر..
نعمل على تقليل الانقطاعات في السوق العالمية، لكننا على ثقة بأن هناك طاقة إضافية عالمية كافية من النفط".