.
.
.
.

ماي في "ورطة".. وترمب لن يؤجل زيارته

نشر في: آخر تحديث:

أعلن #البيت_الأبيض أن زيارة الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، لبريطانيا التي تأجلت طويلاً ستجري هذا الأسبوع في موعدها، في وقت تغرق فيه حكومة تيريزا ماي في "ورطة" جراء استقالة اثنين من وزرائها.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية، سارة ساندرز، في مؤتمر صحافي إن "الرئيس يتطلع إلى زيارة العمل التي سيلتقي خلالها رئيسة الوزراء في 13 تموز/يوليو، وتعزيز العلاقات المميزة الأميركية البريطانية".

والاثنين استقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، احتجاجاً على خطة ماي لمرحلة ما بعد بريكست. وجاءت استقالته بعد استقالة وزير بريكست ديفيد ديفيس.

ويصل ترمب الخميس إلى #بريطانيا قادماً من بروكسل، حيث يشارك في قمة لحلف شمال الأطلسي.

وفي زيارته التي تستمر 4 أيام من المقرر أن يبحث الرئيس الأميركي مع ماي إمكانية عقد اتفاقيات تجارة حرة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وسيسعى ترمب الذي سترافقه في زيارة بريطانيا السيدة الأولى #ميلانيا إلى تجنب لندن قدر الإمكان، حيث يتوقع أن يحتشد الآلاف من المتظاهرين ضده في شوارع العاصمة.

وسيجري ترمب الجمعة محادثات مع ماي في تشيكرز المقر الريفي لرئاسة الحكومة، كما سيتوجه إلى قصر وندسور للقاء الملكة أليزابيث الثانية.

وسيزور الرئيس الأميركي مقاطعة أوكسفوردشير مسقط رأس ونستون تشرشل، ليتوجه بعدها إلى اسكتلندا حيث يملك ترمب ملعبي غولف لتمضية عطلة نهاية الأسبوع.