.
.
.
.

بومبيو يصل باكستان في محاولة لتحسين العلاقات المتوترة

نشر في: آخر تحديث:

وصل وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إلى باكستان اليوم، وذلك في الوقت الذي تراجعت فيه العلاقات بين البلدين إلى مستوى جديد.

وقال بومبيو إنه يريد "إعادة ضبط" العلاقات المتوترة بين واشنطن وإسلام آباد، لكن تعيين زلماي خليل زاد مستشاراً أميركياً خاصاً للمصالحة في أفغانستان قد يعقد مهمة وزير الخارجية.

يقول المحلل الباكستاني، زاهد حسين، والذي ألف كتابين عن التشدد في المنطقة: "لقد كان خليل زاد من أشد منتقدي باكستان في الماضي، ولن يساعد تعيينه على المضي قدماً في تحسين العلاقات".

سيعقد بومبيو اجتماعات مع رئيس الوزراء الجديد، عمران خان، وكذلك مع قائد الجيش ووزير الخارجية.

وسيغادر في وقت لاحق اليوم إلى الهند.

ومن المرجح أن يهيمن على هذه الاجتماعات الوضع في أفغانستان واحتمالات التوصل إلى نهاية للحرب من خلال المفاوضات.