.
.
.
.

قمة أميركية يابانية قبيل اجتماعات الجمعية العامة

نشر في: آخر تحديث:

توجّه الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الأحد، إلى نيويورك قُبيل تجمّع زعماء العالم في الأمم المتحدة هذا الأسبوع، معلناً أنه سيعقد لقاء مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي مساء اليوم نفسه.

وكتب ترمب على تويتر، "أنا ذاهب إلى نيويورك. سأكون مع رئيس الوزراء الياباني آبي هذا المساء. سأتحدث عن (الملفَين) العسكري والتجاري. لقد فعلنا الكثير لمساعدة اليابان، نودّ أن نرى مزيداً من العلاقات التبادلية. الأمر سينجح!".

وينتظر مقر الأمم المتحدة، الذي حولته الشرطة إلى حصن في شرق مانهاتن، وصول رؤساء زهاء 130 دولة وحكومة، وهو عدد أكبر من العام الماضي، وأربعة نواب رؤساء ووزراء خارجية أكثر من 40 بلداً.

وسيتم خلال أسبوع إلقاء كلمات - خطاب لكل من الدول الـ193 الأعضاء في الأمم المتحدة - ستطرح خلالها قضايا وحوادث من كل الأنواع.

كما سيغيب عن الجمعية العامة الرئيسان الروسي والصيني، وبالتالي لن يشاركا في الجلسة حول عدم انتشار أسلحة الدمار الشامل التي ستسمح بالتطرق إلى ملفات سوريا وكوريا الشمالية وتسمم جواسيس روس سابقين في المملكة المتحدة.

وكغيره من الرؤساء الأميركيين الذين سبقوه، سيترأس ترمب اجتماعاً لرؤساء الدول والحكومات مع التركيز على إيران، العدوة اللدودة لواشنطن التي تتهمها بزعزعة استقرار الشرق الأوسط.