.
.
.
.

عقوبات أميركية على 8 من داعمي "طالبان" بينهم إيرانيان

نشر في: آخر تحديث:

ذكر موقع وزارة الخزانة الأميركية على الإنترنت أن الوزارة فرضت عقوبات تستهدف حركة #طالبان الأفغانية اليوم الثلاثاء، مختصة بتلك الإجراءات العقابية ثمانية أشخاص بينهم إيرانيان لهما صلة بالحرس الثوري.

وصنفت الوزارة الأفراد، وبينهم باكستانيان وأربعة أفغان، بأنهم "إرهابيون عالميون"، وهو إجراء يسمح للحكومة الأميركية بتجميد الأصول الواقعة تحت الاختصاص القضائي الأميركي.

والإيرانيان الذين شملتهما العقوبات هما محمد إبراهيم أوحدي وإسماعيل رضوي.

وتستهدف العقوبات أعضاء طالبان المتورطين في عمليات انتحارية وغيرها من العمليات القاتلة، كما وتشمل إيرانيين قدما دعما ماديا وماليا لطالبان.

وذكرت الخزانة في بيانها أن "تقديم إيران للتدريب العسكري والتمويل والأسلحة لطالبان هو مثال آخر لدعم طهران للإرهاب. الولايات المتحدة وشركائها لن يسمحوا للنظام الإيراني باستغلال أفغانستان لزعزعة المنطقة أكثر".

وتم إعلان العقوبات أثناء اجتماع لمركز استهداف تمويل الإرهاب في الرياض. وبعض الواردين في القائمة هم على قوائم العقوبات الأميركية والدولية.