جمهوري يفوز بمقعد مجلس الشيوخ عن ولاية فلوريدا

نشر في: آخر تحديث:

فاز الجمهوري، ريك سكوت، حاكم ولاية فلوريدا المنتهية ولايته، بمقعد في مجلس الشيوخ الأميركي بعد انتخابات شهدت تنافساً حامياً مع بيل نيلسون، وفق ما أظهرت النتائج الرسمية.

وخسر نيسلون مقعده في مجلس الشيوخ، والذي كان شغله على مدى ثلاث ولايات منذ 2001، بعد عمليات إعادة فرز آلية ويدوية أظهرت تقدماً لسكوت على منافسه الديموقراطي بالكاد يتخطى 10 آلاف صوت أي فوزه بنسبة 50.05% من الأصوات مقابل 49.93% لنيلسون، وفق النتائج الرسمية.

وكتب سكوت على صفحته على فيسبوك: "لقد تحدثت للتو مع السناتور بيل نيلسون، الذي أقر بالخسارة، وشكرته على السنوات التي قضاها في الخدمة العامة".

وجاء ذلك غداة إقرار أندرو غيلوم المرشح الديموقراطي لمنصب حاكم ولاية فلوريدا بهزيمته أمام الجمهوري رون دي سانتيس حارماً الأخير من أن يصبح أول حاكم للولاية من أصول إفريقية.

كذلك أقرت المرشحة لمنصب حاكم ولاية جورجيا، ستايسي أبرامز، بخسارتها أمام خصمها الجمهوري براين كيمب.

وأعلن الرئيس دونالد ترمب أن انتخابات فلوريدا شابتها عمليات تزوير، لكن السلطات الفدرالية والمحلية أكدت عدم وجود أي دليل على حصول مخالفات.

وبعد فوزه تلقى سكوت تهنئة حارة من الرئيس الأميركي.

وكتب ترمب على تويتر أن سكوت "كان حاكماً رائعاً وسيكون سناتوراً أكثر روعة في تمثيل سكان فلوريدا".

وتابع: "أهنئ ريك على خوضه حملة شجاعة وناجحة".

كذلك وجه سكوت، الذي حكم فلوريدا على مدى ثماني سنوات، دعوة إلى الوحدة.

وكتب على فيسبوك: "علينا أن نفعل ما فعله الأميركيون دوماً: لنتّحد من أجل خير ولايتنا وبلدنا".