أميركا.. فوز ديمقراطي بمقعد كاليفورنيا النيابي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أقر نائب جمهوري، الخميس، بهزيمته في انتخابات شهدت منافسة حامية ليشغل الديمقراطيون بذلك 235 مقعداً في مجلس النواب الأميركي.

وبعد شهر تماماً من انتخابات منتصف الولاية التشريعية، اتصل النائب الجمهوري عن كاليفورنيا، ديفيد فالاداو، الذي يشغل المقعد منذ 2012، بخصمه الديمقراطي، ترانس جون (تي جي) كوكس، ليعترف بهزيمته.

وبذلك أصبح الديمقراطيون يشغلون 235 مقعداً في مجلس النواب، ما يمثل زيادة بأربعين مقعداً عن الدورة التشريعية السابقة.

أما الجمهوريون، فهم ممثلون بـ199 نائباً، بينما لم يبت بعد في مقعد واحد. ففي كارولاينا الشمالية، فاز الجمهوري مارك هاريس على خصمه الديمقراطي بفارق 950 صوتاً، لكن لجنة الانتخابات لم تصادق بعد على النتائج بسبب شبهات بحدوث مخالفات في الاقتراع.

وكان المرشح الديمقراطي، دان ماكريدي، قد أقر بهزيمته، إلا أنه تراجع عن ذلك الخميس، داعياً خصمه إلى "الخروج عن صمته ليقول لنا ما يعرفه بالتحديد" عن عمليات تزوير مفترضة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.