.
.
.
.

مولر: رئيس حملة ترمب السابق كذب على المحققين

نشر في: آخر تحديث:

قال المحقق الأميركي الخاص، الذي يحقق فيما إذا كانت حملة الرئيس دونالد ترمب لانتخابات 2016 تواطأت مع روسيا، في وثيقة للمحكمة، إن بول مانافورت، الرئيس السابق لحملة ترمب، كذب على محققين اتحاديين بشأن مدفوعات واتصالات مع مسؤولين في إدارة الرئيس.

وقدم مكتب المحقق الخاص روبرت مولر الوثيقة إلى قاضي محكمة جزئية في واشنطن طلب المزيد من التفاصيل بشأن ادعاءات مولر الشهر الماضي بأن مانافورت قد خرق اتفاقاً للإقرار بالذنب من خلال الكذب.

وكان ترمب قد هاجم، الجمعة، في سلسلة تغريدات صباحية، مولر، والتحقيق الذي يجريه.

وندد خصوصاً، في أولى تغريداته الخمس بـ"تضارب مصالح" لدى مولر الذي يحقق في شبهات التواطؤ.

وبعدما أحجم عن بث تغريداته النارية فيما كانت البلاد تودع الرئيس الأسبق ،جورج بوش الأب، هاجم ترمب أيضاً المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي)، جيمس كومي، الذي أقاله في أيار/مايو 2017، والمسؤول الثاني في وزارة العدل، رود روزنستين، وفريق حملة منافسته السابقة، هيلاري كلينتون.