أميركا.. تقرير مرتقب عن حجم التدخل الروسي في الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت صحيفة واشنطن بوست، الأحد، إن مجلس الشيوخ الأميركي سينشر هذا الأسبوع تقريراً يوضح بشكل مفصل النطاق الواسع لحملة المعلومات المغلوطة الروسية، التي أحاطت بحملة الانتخابات الأميركية عام 2016.

وهذا أول بحث يدرس ملايين التعليقات التي وردت على وسائل التواصل الاجتماعي وقدمتها شركات تويتر وفيسبوك وغوغل للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ. وحصلت واشنطن بوست على مسودة من هذا البحث.

كما يقدم البحث، بحسب الصحيفة، تفاصيل أكثر عن الجهود المعروفة لوكالة أبحاث الإنترنت التابعة للحكومة الروسية لتعزيز الحملة الانتخابية للمرشح الجمهوري، دونالد ترمب، عام 2016 وبث الشقاق بين الناخبين الأميركيين من خلال نشر قضايا مثيرة للجدل مثل العنف الناجم عن الأسلحة النارية.

ولم تقل اللجنة، التي تضم الحزبين الديمقراطي والجمهوري، ما إذا كانت قد وافقت على نتائج التقرير الذي أعده لمجلس الشيوخ باحثون لهم صلة بجامعة أوكسفورد بإنجلترا، بحسب الصحيفة التي قالت إنه سيكون أحد تقريرين ستنشرهما اللجنة هذا الأسبوع.

وامتنع ممثل مجلس الشيوخ ورئيس اللجنة، ريتشار بور، عن إعطاء رويترز تعليقاً الأحد.

ونفت روسيا تدخلها في الانتخابات على عكس النتائج التي توصلت إليها أجهزة المخابرات الأميركية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.