.
.
.
.

"النواب الأميركي" يقر قانوناً لمنع الانسحاب من الناتو

نشر في: آخر تحديث:

أقر مجلس النواب الأميركي، الثلاثاء، تشريعاً يهدف إلى منع انسحاب الولايات المتحدة من حلف شمال الأطلسي، في تحذير للرئيس دونالد ترمب من محاولة الإقدام على مثل هذه الخطوة.

وأقر المجلس، الذي يقوده الديمقراطيون، مشروع القانون بدعم من الحزبين الرئيسيين، إذ حصل على موافقة 357 نائباً مقابل 22، وجاءت كل الأصوات الرافضة من الجمهوريين.

ويحال مشروع القانون بعد ذلك إلى مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، حيث لا يزال مستقبله غامضاً برغم طرح إجراء مشابه هناك.

وقال مشرعون ديمقراطيون في مؤتمر صحافي، قبل التصويت، إنهم يشعرون بالقلق من التقارير عن قلة تقدير الرئيس الجمهوري للحلف الذي تأسس قبل 70 عاماً ويضم الولايات المتحدة وكندا وحلفاء في أوروبا.

من جهتها، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي أن ترمب أبلغ مستشاريه مرات عدة خلال العام 2018 بأنه يريد الانسحاب من حلف الأطلسي.

وكان الرئيس الأميركي قد وبخ الشركاء في الحلف علناً لضعف إنفاقهم على الدفاع.

ويؤكد مشروع القانون، الذي أقره مجلس النواب، الثلاثاء، على دعم النواب للحلف، كما ينص على عدم إنفاق أي أموال أميركية لسحب الولايات المتحدة منه.