.
.
.
.

مجلس الشيوخ يفشل اقتراح ترمب لإنهاء الإغلاق الحكومي

نشر في: آخر تحديث:

لم يحصد اقتراح الرئيس دونالد ترمب لتجاوز أزمة الإغلاق الحكومي تأييد العدد المطلوب من أعضاء مجلس الشيوخ للتصويت عليه، وذلك في اليوم الرابع والثلاثين من الشلل الجزئي للإدارات في الولايات المتحدة.

والاقتراح الذي يشمل رصد أموال للجدار الذي يطالب ترمب بإقامته على الحدود مع المكسيك، إضافة إلى تنازل يتصل بمصير مليون مهاجر غير شرعي، كان يحتاج إلى ستين صوتا ليحال على التصويت في مجلس الشيوخ، لكن الأمر كان متعذرا، لأن الجمهوريين لا يملكون سوى 53 من أصل مئة مقعد في المجلس المذكور.

واقترح الرئيس الأميركي دونالد ترمب، السبت، أن يُقدّم حمايةً مؤقّتة للأشخاص الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة بطريقة غير شرعيّة عندما كانوا أطفالاً، وكذلك لمجموعات أخرى من المهاجرين الذين يُواجهون الترحيل، مقابل تمويل الكونغرس للجدار الحدودي المثير للجدل.

وتضمن المقترح الرئاسي اعتماد قانون يمدد لمدة 3 سنوات الحماية من الترحيل للمهاجرين الذين أوصلهم أولياء أمورهم للولايات المتحدة بصورة غير شرعية عندما كانوا أطفالا (DACA) وحماية المهاجرين الممنوح لهم الحماية المؤقتة (TPS)، وذلك مقابل موافقة النواب الديمقراطيين في الكونغرس على إدراج تمويل بناء الجدار الفاصل على الحدود مع المكسيك بكلفة 5.7 مليار دولار في ميزانية الحكومة.

ويهدف هذا المقترح، بحسب الرئيس الأميركي إلى "الخروج من مأزق" الشلل الذي يسود قسمًا من الإدارات الفيدرالية منذ أكثر من شهر.