.
.
.
.

بولتون: لا نية لتدخل عسكري أميركي وشيك في فنزويلا

نشر في: آخر تحديث:

قال جون #بولتون، مستشار الأمن القومي الأميركي، اليوم الجمعة إنه لا نية لدى الولايات المتحدة لتدخل عسكري وشيك في #فنزويلا لكنه كرر القول إن كل الخيارات ما زالت مطروحة.

وردا على سؤال عما إذا كان التدخل العسكري الأميركي وشيكا أو إذا كان تدخل #البرازيل أو كولومبيا أو الدول الثلاث وشيكا قال بولتون في مقابلة إذاعية "لا".

وكانت#فنزويلا، قد اتهمت الثلاثاء، الإدارة الأميركية بالتحضير لاجتياح عسكري للبلاد.

وفي ظل التطورات الأخيرة في فنزويلا وإعلان رئيس البرلمان وزعيم المعارضة، خوان #غوايدو ، نفسه رئيساً بالوكالة، قد يكون مستشار الأمن القومي الأميركي، جون #بولتون، كشف بدون قصد عن تحرك محتمل من قبل إدارة الرئيس دونالد #ترمب في أزمة فنزويلا، الاثنين، عندما التقط المصورون ملاحظة على ورقة في دفتر كتب عليها: "5000 جندي إلى #كولومبيا".

وذكرت مصادر لشبكة "فوكس نيوز" أن البيت الأبيض يفكر في نشر قوات أميركية عند جارة فنزويلا الغربية في حال الحاجة إليها. غير أنها قالت إنه لا يوجد تحرك وشيك.

وكان بولتون قد أكد، رداً على سؤال للصحافيين في البيت الأبيض الاثنين حول إمكانية استخدام القوة العسكرية في الملف المحتدم، أن "الرئيس (دونالد) ترمب كان واضحاً في هذا الأمر بأن كل الخيارات متاحة على الطاولة".