الجيش الأميركي: مستعدون لحماية الدبلوماسيين في فنزويلا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الأميرال المسؤول عن قيادة القوات الأميركية في أميركا الجنوبية، اليوم الخميس، إن الجيش الأميركي مستعد لحماية العسكريين الأميركيين ومنشآت بلاده الدبلوماسية في فنزويلا إذا لزم الأمر.

وقال الأميرال بالبحرية كاريج فولر، قائد القيادة الجنوبية الأميركية، في جلسة بلجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ "نحن على استعداد لحماية العسكريين والمنشآت الدبلوماسية الأميركية إذا لزم الأمر".

ولم يورد تفاصيل بشأن الكيفية التي قد يرد بها الجيش الأميركي.

وجون بولتون، مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، قال إن الولايات المتحدة ستدرس رفع العقوبات عن كبار ضباط الجيش الفنزويلي إذا اعترفوا بحكومة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد.

وقال بولتون على "تويتر"، الليلة الماضية، إن الولايات المتحدة ستنظر في رفع العقوبات عن أي ضابط كبير في الجيش الفنزويلي "يساند الديمقراطية ويعترف بالحكومة الدستورية للرئيس خوان غوايدو. وإذا لم يحدث ذلك فسيتم إغلاق الدوائر المالية الدولية بالكامل".

واعترفت واشنطن بغوايدو وحذت دول أخرى حذوها مما زاد الضغوط على الزعيم الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي أعيد انتخابه العام الماضي في انتخابات اعتبرها كثيرون مزورة.

وباستثناء ضابط كبير اعترف بغوايدو في مقطع فيديو وناشد آخرين في الجيش أن يفعلوا نفس الشيء، فإن معظم قادة الجيش الفنزويلي ما زالوا على تأييدهم لمادورو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.