.
.
.
.

واشنطن قد ترفع عقوبات عن ضباط مساندين لغوايدو بفنزويلا

نشر في: آخر تحديث:

قال جون بولتون، مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، إن الولايات المتحدة ستدرس رفع العقوبات عن كبار ضباط الجيش الفنزويلي إذا اعترفوا بحكومة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد.

وقال بولتون على "تويتر"، الليلة الماضية، إن الولايات المتحدة ستنظر في رفع العقوبات عن أي ضابط كبير في الجيش الفنزويلي "يساند الديمقراطية ويعترف بالحكومة الدستورية للرئيس خوان غوايدو. وإذا لم يحدث ذلك فسيتم إغلاق الدوائر المالية الدولية بالكامل".

واعترفت واشنطن بغوايدو وحذت دول أخرى حذوها مما زاد الضغوط على الزعيم الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي أعيد انتخابه العام الماضي في انتخابات اعتبرها كثيرون مزورة.

وباستثناء ضابط كبير اعترف بغوايدو في مقطع فيديو وناشد آخرين في الجيش أن يفعلوا نفس الشيء، فإن معظم قادة الجيش الفنزويلي ما زالوا على تأييدهم لمادورو.