.
.
.
.

ترقب لكلمة ترمب حول مصير "داعش" في سوريا والعراق

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه سيصدر إعلاناً مهماً بشأن الحرب على "داعش" في وقت لاحق من اليوم السبت.

وقال ترمب، الجمعة: "لدينا إعلان مهم حول سوريا، والنجاح الذي حققناه هناك في القضاء على تنظيم داعش.. هذا الإعلان سنقوم به خلال 24 ساعة".

الإعلان المرتقب يأتي بعد أيام من تأكيد ترمب أن تنظيم "داعش" فقد 99% من المناطق التي يسيطر عليها في سوريا والعراق.

وكان الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأميركية، دعا إلى مواصلة تسليح ومساعدة قوات سوريا الديمقراطية بعد الانسحاب الأميركي المزمع من سوريا، شريطة أن تواصل الضغط على تنظيم "داعش".

فيبدو أن قرار الانسحاب الأميركي من سوريا فتح باب التكهنات على مصراعيه حول مصير قوات سوريا الديمقراطية.

فوتيل، خلال زيارة إلى سلطنة عمان، قال إنه يتوقع أن تختلف المساعدة الأميركية المستقبلية لقوات سوريا الديمقراطية بعد أن تسيطر على آخر مناطق لـ"داعش"، إذ إنها ستواجه بعد ذلك شبكة من المسلحين المتشددين الذين سيشنون هجمات على غرار حرب العصابات.

ورغم أن البيت الأبيض لم يعلق على تصريحات فوتيل إلا أن مراقبين اعتبروها دليلاً جديداً على شراكة دائمة مع قوات سوريا الديمقراطية، على الرغم من المخاوف التركية.

هذه الشراكة أكدها مسؤولون أميركيون عندما حذروا من أن أنقرة لن تتمكن من تحقيق ذات النجاح الذي حققته قوات سوريا الديمقراطية في المناطق التي استعادتها بدعم أميركي. كما اعتبر بريت ماكجورك، المبعوث الخاص السابق للتحالف، أن تركيا ليست شريكاً يعتمد عليه.