.
.
.
.

بومبيو: الاستفتاء على الدستور بكوبا مسرحية سياسية

نشر في: آخر تحديث:

وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء، الاستفتاء على الدستور الجديد في كوبا الذي يؤكد على دور الاشتراكية بأنه "مسرحية سياسية" معدة مسبقاً، وليس اقتراعاً ديموقراطياً.

وقال بومبيو في بيان "لا ينبغي أن ينخدع أحد بهذا الاقتراع الذي لا يذهب أبعد من إدامة ذريعة النظام القائم على دكتاتورية الحزب الواحد".

وأضاف "العملية برمتها هي مسرحية سياسية مدارة بعناية، وقمع للنقاش العام".

ودان بومبيو كوبا لاعتقالها محتجين قبل التصويت، وكذلك مصادرة الهواتف.

وتابع "ندين بشدة هذه المحاولات لإسكات الاحتجاجات السلمية، والتي تظهر خوف قادة كوبا من الشعب الكوبي".

أعلنت كوبا أن أكثر من 86% من المقترعين في استفتاء الأحد وافقوا على الإصلاح الدستوري الذي يعزز دور الاشتراكية في الجزيرة.

ويأتي الاستفتاء فيما تعزز الولايات المتحدة ضغوطها على الجزيرة الشيوعية، فيما يدرس بومبيو إمكانية السماح للكوبيين الذين يعيشون في المنفى برفع قضايا ضد كوبا في المحاكم الأميركية بسبب ممتلكاتهم المصادرة.

وسعى الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما إلى المصالحة مع كوبا وقال إن جهود الإطاحة بفيدل كاسترو وخلفائه التي استمرت نصف قرن فشلت وتسببت في عزلة الولايات المتحدة.