.
.
.
.

ترمب: "اجتماعات عظيمة" مع كيم و"حوار جيد للغاية"

نشر في: آخر تحديث:

كتب الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، على تويتر، الأربعاء، إن "اجتماعات جيدة" عقدت مع زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون و"حوار جيد للغاية".

وفي تغريدة أخرى، أضاف ترمب "لقاء جيد وعشاء مع كيم في هانوي في فيتنام الليلة. نتطلع إلى مواصلة مناقشاتنا غداًَ".

وبدأت القمة الثانية بين الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي في هانوي. وافتتحت القمة حين صافح ترمب كيم أمام صف من أعلام بلديهما في فندق متروبول بالعاصمة الفيتنامية هانوي.

وأجرى الزعيمان مباحثات ثنائية لـ 20 دقيقة أعقبها تناول العشاء مع مساعديهما.

وكان الرئيس الأميركي أعرب عن اعتقاده بأنها ستكون قمة ناجحة للغاية. وقال: "القمة الأولى كانت ناجحة جدا ونأمل أن تؤدي القمة الثانية لنجاحات أكبر". وأضاف أن في كوريا الشمالية فرص اقتصادية غير محدودة.

كما أعلن عن عدد من الاجتماعات ستعقد مع الزعيم الكوري الشمالي يوم الخميس أيضاً.

من جهته، أعرب كيم يونغ أون عن أنه "متأكد" من "التوصل إلى نتيجة هذه المرة".

وكان ترمب قد توقع قبيل لقائه زعيم كوريا الشمالية في قمة ثانية تاريخية بين الرجلين، مستقبلاً "رائعاً" لكوريا الشمالية في حال وافق زعيمها كيم يونغ-أون، على التخلّي عن الترسانة النووية لبلاده.

وقال ترمب في تغريدة عبر حسابه على تويتر الأربعاء: "فيتنام تزدهر بطريقة لا مثيل لها إلا في أماكن قليلة في العالم. يمكن لكوريا الشمالية أن تفعل الأمر نفسه وبسرعة كبيرة إذا قرّرت نزع سلاحها النووي. الإمكانيات رائعة. فرصة عظيمة، ربما لم يسبق لها مثيل في التاريخ، لصديقي كيم يونغ-أون. سنعرف قريباً جداً. أمر مثير جداً للاهتمام!".

وكان الرئيس الأميركي وصل الثلاثاء إلى هانوي لعقد قمة ثانية مع نظيره الكوري الشمالي. كما وصل كيم يونغ أون في وقت سابق إلى مدينة دونغ دانغ في فيتنام على متن قطاره المصفح الخاص، بعدما عبر الحدود من الصين قبل أن تنقله سيارة في رحلة استغرقت ساعتين إلى هانوي.