.
.
.
.

واشنطن: نريد تصويتا بمجلس الأمن لإرسال مساعدات لفنزويلا

نشر في: آخر تحديث:

قال عضو في البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة ستطلب من مجلس الأمن الدولي التصويت هذا الأسبوع على مشروع قرار يدعو للسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا.

وقال اليوت أبرامز للصحافيين قبل اجتماع للمجلس بشأن الأزمة في فنزويلا: "سيكون لدينا قرار هذا الأسبوع سيدعو بالتأكيد إلى إدخال المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا".

وكان مكتب مبعوث المعارضة الفنزويلية إلى الولايات المتحدة كارلوس فكتشيو ذكر أنه اجتمع مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب في الآونة الأخيرة، وطلب منه زيادة الضغط على الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال فكتشيو على "تويتر"، إنه التقى مع ترمب عندما ألقى الأخير كلمة في فلوريدا. وفي خطابه يوم 18 فبراير، حذر ترمب أفراد الجيش الفنزويلي الذين لا يزالون موالين لمادورو أنهم يخاطرون بمستقبلهم وحياتهم وحثهم على السماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى البلاد.

والولايات المتحدة من أولى البلدان التي اعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو كرئيس شرعي لفنزويلا بعد أن أعلن نفسه رئيساً للبلاد الشهر الماضي، قائلاً إن الانتخابات التي أسفرت عن إعادة انتخاب مادورو في مايو 2018 كانت مزورة.