.
.
.
.

هل كشف بايدن بـ"الصدفة" عن خططه للترشح لرئاسة أميركا؟

نشر في: آخر تحديث:

تباهى نائب الرئيس الأميركي السابق، جو بايدن، في خطاب رئيسي خلال حفل عشاء أقامه الحزب الديمقراطي في ديلاور السبت، بأنه صاحب "السجل الأكثر تقدمية مقارنة بأي مرشح".

والمشكلة الوحيدة هي أن بايدن لم يعلن ما إذا كان يعتزم خوض السباق الرئاسي للمرة الثالثة، رغم أنه تهكم مراراً من فكرة احتمال الترشح.

وسرعان ما صحح كلماته، موضحاً أنه كان يقصد "أي شخص قد يترشح"، ثم أضاف بعدها "لم أقصد ذلك"، فيما ضج الحشد في مسقط رأسه بالتهليل.

وبالرغم مما عرف عن بايدن من الخروج على النص، فإن واشنطن قد ترى فيما قال ذلة لسان أفصحت عن حقيقة.

وخلال ما تبقى من خطابه، بدا بايدن كمرشح محتمل، إذ هاجم الرئيس دونالد ترمب مراراً واتهمه بإذكاء الانقسام والغضب، وأسف لأن "اليسار الجديد" في حزبه انتقده لعلاقاته الودية مع الجمهوريين.

وقال إن "الشيء الوحيد الذي يملك القوة الكافية لتمزيق أميركا هو أميركا نفسها ولقد شهدنا بداية هذا التمزق".

كما اتهم بايدن ترمب بالتخلي عن دور أميركا كقائدة للعالم والتخلي عن حلفائها.

كذلك أطلق أكثر من 12 ديمقراطياً حملات دعاية تمهيداً للانتخابات الرئاسية الأميركية المزعمة العام المقبل.