.
.
.
.

بيان قريب لمحامي ترمب حول "تقرير تبرئة الرئيس"

نشر في: آخر تحديث:

قال رودي جولياني، محامي الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إن تقرير المحقق الخاص روبرت مولر بشأن مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات عام 2016 أكثر إيجابية مما توقع، وذلك بعد نشر ملخص بنتائج التقرير الأحد.

وقال جولياني: "إنه أفضل مما توقعت"، مضيفاً أنه سيصدر قريباً بياناً بهذا الشأن.

وكانت شبكة "فوكس نيوز" نقلت عن جولياني قوله إن نتائج التقرير تغلق ملف "التواطؤ مع روسيا" تماماً، وأضاف: "نحن واثقون من النتائج.. الرئيس كان محقاً منذ البداية".

ووفقاً لملخص للتقرير نشره وزير العدل الأميركي وليام بار، فإن مولر لم يجد دليلاً يثبت أن حملة ترمب تواطأت مع روسيا في انتخابات 2016 أو أن الرئيس سعى لعرقلة العدالة.

يأتي ذلك فيما قال الفريق القانوني للرئيس ترمب إن تقرير المحقق مولر بشأن التدخل الروسي في انتخابات 2016 يبرئ الرئيس تماماً.

وقال الفريق في بيان "هذه تبرئة تامة وكاملة للرئيس".

من جانبه، رحب ترمب بنتائج تقرير مولر الذي طال انتظاره.

وقال ترمب على "تويتر" في أول تعليق له على المسألة بعدما أرسل وزير العدل الأميركي ملخصاً بالتقرير لأعضاء الكونغرس "لا تواطؤ ولا عرقلة للعدالة وبراءة تامة وكاملة".

وعقب التغريدة أدلى ترمب بتصريح للصحافيين قبيل مغادرته فلوريداً على متن الطائرة الرئاسية اعتبر فيه أنّ إجراء التحقيق كان أمراً "معيباً".

وقال ترمب: "بصراحة، من المعيب أن يكون رئيسكم قد اضطر للخضوع لهذا الأمر الذي بدأ حتى قبل انتخابي".

وأضاف أنّ التحقيق "محاولة تدميرية غير شرعية فشلت".