.
.
.
.

مؤلف "الخدعة الروسية": تحقيقات أوسع حول تقرير مولر

نشر في: آخر تحديث:

قال المحلل القانوني في قناة "فوكس نيوز"، ومؤلف كتاب "الخدعة الروسية"، جريج جاريت، إن مراجعة المدعي العام، ويليام بار، لخلفيات تقرير المحقق الخاص، روبرت مولر، قد تقود إلى تحقيق جنائي.

تحدث جاريت للمذيع، شان هانيتي، في البرنامج الذي يحمل اسمه "هانيتي"، الثلاثاء، بالقناة التلفزيونية الأميركية، قائلاً إن وليام بار يراجع بشكل شخصي سلوك مكتب التحقيقات الفيدرالي في إطلاق خدعة ترمب – روسيا.

وأبلغ جاريت، هانيتي أنه يعلم بوجود عدد كبير من الأدلة على أن العملية التي قام بها مكتب التحقيقات الفيدرالي قد تم إفسادها بسبب التحيز السياسي والعداء الشخصي.

ووفقاً لمسؤول في الحكومة الأميركية فإن بار يقوم بتجميع "فريق" للتحقيق في جذور تحقيقات الـ "أف بي آي" حول موضوع التجسس الروسي وعلاقة ذلك بحملة ترمب.

ودعا الجمهوريون إلى إجراء تحقيق في ممارسات الاستخبارات التابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي وتقصي أساس قصة التواطؤ الروسي التي فقدت مصداقيتها منذ انتهاء التحقيق الذي أجراه المستشار الخاص مولر، ويبدو أن لديهم الآن تأكيدات بأن المراجعة الشاملة جارية.

دوافع بار

وشرح جاريت دوافع بار التي قد تقود إلى التحقيق الجنائي، موضحاً أنه لم يكن ثمة دليل منذ البداية للشروع في التحقيقات حول شبهة التؤاطو الروسي.

وأضاف: "إن ما زاد الطينة بلة أن ثمة تلاعباً على قانون مراقبة الاستخبارات الأجنبية للحصول على أوامر بالتصنت في إجراء التحقيقات.. ولهذه الأسباب أعتقد أن بار سوف يمضي في تحقيقه".

وتوقع جاريت أن بار سوف يعرض الوقائع والأدلة التي سوف يستند عليها للإحالة الجنائية هذا الأسبوع، في لقاء له مع عدد من أعضاء الكونغرس.