.
.
.
.

مستشارة ترمب في موسكو لإجراء محادثات حول قضايا ثنائية

نشر في: آخر تحديث:

قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، للصحافيين، اليوم الخميس، إن فيونا هيل مستشارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، زارت موسكو هذا الأسبوع وناقشت العلاقات الثنائية مع يوري أوشاكوف المسؤول بالكرملين.

وهيل هي مسؤولة الشؤون الأوروبية والروسية في مجلس الأمن القومي الأميركي.

وأضاف بيسكوف أن هيل أجرت محادثات في موسكو أمس الأربعاء مع العديد من المسؤولين الروس، ومن ضمنهم مستشار الرئيس فلاديمير بوتين للشؤون الخارجية.

وأوضح بيسكوف أن هيل والمسؤولين الروس ناقشوا القضايا الثنائية، لكنهم لم يناقشوا عقد اجتماع محتمل بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وترمب.

وأكد مسؤول بالسفارة الأميركية، طلب عدم ذكر اسمه لوكالة "أسوشييتد برس" حدوث الزيارة.

والعلاقات بين واشنطن وموسكو في أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة. ومن المنتظر إعلان تقرير طال انتظاره بشأن دور روسيا في حملة الانتخابات الأميركية عام 2016 في وقت لاحق اليوم الخميس. وتنفي موسكو ضلوعها في ذلك.