.
.
.
.

محامٍ أميركي بارز: هذه هي الأسئلة لجاسوس "تواطؤ ترمب"

نشر في: آخر تحديث:

قال المحامي الأميركي البارز ألان ديرشوفيتز إن هناك العديد من الأسئلة التي ينبغي أن يطرحها المحققون الأميركيون على الجاسوس البريطاني كريستوفر ستيل، مؤلف ملف التواطؤ الروسي والادعاءات حول حملة ترمب وعلاقتها مع موسكو في انتخابات 2016.

وأبدى ألان ديرشوفيتز في برنامج "هانيتي" على قناة فوكس نيوز الأميركية، سعادته لموافقة ستيل على التحقيق معه من قبل المحققين الأميركيين.

وقال أستاذ القانون الدولي بجامعة هارفاد: "أنا سعيد لأنه سيدلي بشهادته أو سيظهر أخيراً أمام محققي وزارة العدل".

وقال إن الأسئلة التي يجب أن تطرح على ستيل يجب أن تكون متسلسلة زمنياً، وتتضمن استفهامات مفصلية، منها "متى أدركت أن التقرير ليس قوياً كما ينبغي وليس مقنعاً كما كنت تعتقد؟".

كذلك "متى علمت أن القصة قد دفع لها من قبل الديمقراطيين؟".

عميل لحملة هيلاري

وكان ستيل قد قام بتجميع ملف ترمب لصالح شركة الأبحاث GPS Fusion والتي كانت عميلة لحملة هيلاري كلينتون الرئاسية في عام 2016.

وزعم ديرشوفيتز أن ستيل نفسه أقر بأن تقريره بحد ذاته غير صالح، وقال: "لكن ما نحتاج معرفته متى عرفوا ذلك؟ وماذا قرروا أن يفعلوا به؟".

ونقلت صحيفة التايمز اللندنية عن مصادر قريبة من ستيل أنه سيجري مقابلة مع محققين أميركيين في لندن خلال أسابيع.

يأتي ذلك أعقاب التشكيك في تقرير مولر، والأزمة المثارة حوله، والبحث في تداعيات تحريك ملف التقرير من الأساس.

ويقول المحامي ديرشوفيتز إنه لا يمكن الثقة بتقرير مولر، حيث وصفه بأنه يتكلم بوجهة نظر من طرف واحد.

ووصف بعض الاقتباسات فيه بأنها "مشوهة".