.
.
.
.

استطلاع.. الأميركيون يؤيدون قرار ترمب بشأن إيران

نشر في: آخر تحديث:

أشار استطلاع جديد للرأي إلى أن 65% من الأميركيين يدعمون قرار الرئيس دونالد ترمب عدم توجيه ضربة عسكرية لإيران حالياً. أما فيما يتعلق بعمل عسكري ضد إيران بشكل عام، فأظهر الاستطلاع أن 42% من المستطلعين يعارضونه، بينما يدعمه فقط 36% من المستطلعين.

أجري الاستطلاع من قبل موقع "بوليتيكو" الإعلامي بالتعاون مع "مورنينغ كونسلت" ما بين 21 و24 يونيو/حزيران، أي بعد قرار الرئيس تأجيل الضربة العسكرية على إيران.

تايلر سنكلير، نائب مدير مؤسسة "مورنينغ كونسلت" التي أجرت الاستطلاع قال: "بينما تزيد التوترات مع إيران، فإن الناخبين، بغض النظر عن توجههم السياسي، يدعمون قرار إلغاء الضربة"، حسب تعبيره.

غالبية من الديمقراطيين، وصلت إلى 62%، بالإضافة إلى 76% من الجمهوريين و58% من المستقلين وافقوا على قرار الرئيس عدم استهداف إيران.

في سياق متصل، أشار الاستطلاع أيضا إلى أن شعبية ترمب ارتفعت إلى 43%، رغم أن الاستطلاع أشار أيضا إلى أن 53% من الناخبين يقولون إنهم "على الأغلب" أو "على الأكيد" سيصوتون ضد ترمب في الانتخابات لو أنها أجريت اليوم.