.
.
.
.

الديمقراطيون يستخدمون مصطلحات الجمهوريين لكسب أصوات الناخبين

نشر في: آخر تحديث:

لاحظ المستشار السياسي الأميركي، فرانك لونتز، أن الديمقراطيين بدأوا في استخدام المصطلحات الشائعة لدى المحافظين من أجل تسليط الضوء على سياساتهم.

رأى لونتز وهو خبير استطلاعات رأي ومستشار معروف بالولايات المتحدة، في مقابلة مع قناة فوكس نيوز، ببرنامج The Ingraham Angle أن على الجمهوريين إنشاء رسالة مقنعة لمكافحة هذا الاتجاه الجديد، إذا كانوا يريدون الفوز في الانتخابات المقبلة.

ونوّه بأن على الجمهوريين أن يكون حذرين كذلك حيال ذلك "استخدام لغة اليمين في بعض الأحيان، كوسيلة لدفع سياسات اليسار".

وأوضح لونتز أن الديمقراطي هنا يستخدم لغة أكثر ليونة ولطفاً لدفع أمور تتعلق بالسيطرة الحكومية، "وهو ما ينبغي على الجمهوريين التصدي له".

على سبيل المثال فقد ردد أكثر من مرشح ديمقراطي أن الرعاية الصحية هي "حق من حقوق الإنسان".

علقت مقدمة البرنامج لورا إنغراهام بأن أحد المحللين المحافظين أوضح مرة واحدة أنه إذا كان هناك شيء ما "حق إنساني" فلن تضطر إلى مناقشة الأمر مجدداً.

وأضافت: "إذا كان هذا حقاً إنسانياً، فلا جدال، وعليك أن تعطيه لهم على الفور".

وقد وافق لونتز على ذلك، مضيفاً أنه إذا كان هناك من يعارض بعض المقترحات السياسية في هذا الصدد، فيمكن وصفه بأنه "قاسٍ ولا إنساني".

المقياس نفسه ينطبق على موضوع "الرعاية الصحية للجميع"، حيث قال المساهم الطبي في فوكس نيوز، مؤخراً، إن ذلك قد لا يكون صحيحاً بالمعنى المطلق، ومن يذهب باتجاهه قد يورط نفسه.