.
.
.
.

إطلاق سراح مواطن أميركي محتجز في سوريا..وواشنطن: "نعلم"

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزارة الخارجية الأميركية أنها علمت بأنباء الإفراج عن مواطن أميركي في سوريا، إلا أنها قالت إنها لم تعلق بسبب اعتبارات تتعلق بالخصوصية، بحسب بيان أصدرته الوزارة.

وجاء في البيان أن الولايات المتحدة تواصل العمل بكل الوسائل الممكنة لضمان الإفراج الآمن عن المواطنين الأميركيين الذين تم الإبلاغ عن فقدهم أو احتجازهم كرهائن في سوريا.

من جهة أخرى، قال مسؤول أمني لبناني الجمعة، إن سلطات النظام السوري أفرجت عن مواطن أميركي وتم تسليمه لأسرته بعد تدخل وساطة لبنانية.

ولم يكشف المسؤول عن اسم الأميركي المفرج عنه، لكن طبقا لبيان من والديه توماس وآن جودوين فإنه يدعى سام جودوين ويبلغ من العمر 30 عاما.

وقال الوالدان "نحن ممتنون لجمع شملنا مجددا مع ابننا سام... سام بصحة جيدة وهو مع أسرته".

ولم يتضمن البيان مزيدا من التفاصيل واكتفى بالقول "الآن نحن ممتنون للحفاظ على خصوصيتنا مع التئام شملنا مع سام".

فيما أشار المسؤول الأمني إلى أن اللواء عباس إبراهيم مدير عام مديرية الأمن العام اللبناني هو من قام بجهود الوساطة. ولم يؤكد المسؤول أن من تم الإفراج عنه هو جودوين لكنه نفى أن يكون أوستن تايس الصحافي الأميركي الذي اختفى في سوريا منذ عام 2012.